الرئيسية » غير مصنف » إنتاج أشرطة مصورة لتشجيع السياحة الشاطئية

إنتاج أشرطة مصورة لتشجيع السياحة الشاطئية

أعلنت الجمعية الجهوية لوكالات الأسفار بمراكش آسفي، بث أشرطة فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي، تدعو إلى إعادة اكتشاف سحر وجمالية الشواطئ على صعيد الجهة، وذلك تحت شعار “نكتاشفو بحورنا”.

 

وتأتي هذه المبادرة، التي تمثل مساهمة في النهوض بالسياحة الداخلية على الصعيد الجهوي، في إطار برنامج أطلقته الجمعية لإبراز مؤهلات جهة مراكش آسفي، من خلال فيديوهات باللغة العربية، قصد استهداف أكبر عدد من الفئات المجتمعية.

 

وبالمناسبة، أكد رئيس الجمعية الجهوية لوكالات الأسفار بمراكش آسفي، السيد توفيق مديح، أن هذه الفيديوهات التي تدعو إلى اكتشاف المدن والجبال والبحار والصحراء على صعيد الجهة، تسعى إلى أن تكون “بناءة ومحفزة بهدف توجيه العرض السياحي المحلي”، موضحا أنه تم بث شريطين متوفرين على صفحة الجمعية بالفيسبوك واليوتيوب يبرزان مؤهلات مدينة آسفي والصويرة.

 

وسجل السيد مديح، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن السياحة تعد من القطاعات المتضررة من جائحة (كوفيد-19)، مشيرا إلى أن منظمي الأسفار، وعلى غرار الفاعلين الآخرين بهذا القطاع الحيوي، وجدوا أنفسهم، بين عشية وضحاها، أمام توقف تام للانشطة وفرص “ضئيلة” بخصوص إعادة انطلاقة جديدة.

 

وأضاف أن الجمعية عملت، في هذا السياق، على دعم أعضائها وصياغة مخطط طموح للإقلاع يركز على ضرورة إعادة الابتكار، موضحا أن هذه العملية تقوم أساسا، على مجموعة من “الركائز الكبرى” والتي من دونها لا يمكن التفكير في إعادة إحياء القطاع.

 

وخلص إلى أن الجمعية تحث على التحول الرقمي الشامل لمجموع أنشطة وكالات الاسفار، وتحديث للتواصل عبر مواقع التواصل الاجتماعي وتقوية التعاون مع الفاعلين الآخرين للسلسلة (المرشدين والناقلين …)، وكذا تطوير شراكة مع المجلس الجهوي للسياحة بمراكش آسفي قصد دراسة، عبر شراكات عمومية وخاصة، عددا من الإمكانيات لتثمين العرض الجهوي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

24 ساعة