الرئيسية » 24 ساعة » تنظيم ندوة  تفاعلية عن بعد حول موضوع : حق الطفل العطلة و التخييم : أية بدائل؟

تنظيم ندوة  تفاعلية عن بعد حول موضوع : حق الطفل العطلة و التخييم : أية بدائل؟

الرباط : عبد المجيد حمدوني

في ندوة  تفاعلية عن بعد نظمتها حركة الطفولة الشعبية حول موضوع : حق الطفل العطلة و التخييم : أية بدائل؟

إجماع المنظمات التربوية المشاركة على دعوة وزارة الثقافة والشباب والرياضة على اعتماد المقاربة التشاركية في أي برنامج بهم الأطفال والشباب

بمبادرة من حركة الطفولة، تم تنظيم الثلاثاء 16 يونيو 2020، ندوة وطنية عن بعد حول موضوع : “حق الطفل في العطلة والمخيم : أية بدائل”،  المنصة الرقمية لحركة الطفولة الشعبية ونقلت مباشرة على صفحتها الرسمية بالفيسبوك وذلك بمشاركة كافة رؤساء الجمعيات التربوية المنضوية تحت لواء اتحاد المنظمات المغربية التربوية الذي تأسس سنة 1991.

الجمعية المغربية لتربية الشبيبة  جمعية الشعلة للتربية والثقافة،  جمعية المواهب للتربية والتنمية  ،منظمة الطلائع أطفال المغرب ، جمعية المنار للتربية والثقافة ، جمعية التنمية للطفولة والشباب ، جمعية التربية والتنمية.

افتتح الندوة الدكتور عبد الإله حسنين الكاتب العام   لحركة الطفولة الشعبية المنظمة للندوة  مرحبا بالمنظمات المشاركة في الندوة ، محددا السياق العام للندوة في ظل جائحة كوفيد 19 والحجر الصحي والاثار النفسية لهذه الوضعية على الأطفال والشباب ، والمسؤولية التاريخية والأخلاقية للمنظمات التربوية في الترافع عن الأطفال والشباب  في الدفاع عن حقوقهم في الترفيه والعطلة والتخييم،  اطرنا على المشاركين رهانات الندوة من خلال تساؤلين محوريين:

  • هل يمكن فتح جميع منشآت الطفولة والشباب لتنظيم واستقبال مخيمات يومية في إطار تعبوي جماعي بين العاملين في القطاع والجمعيات المهتمة بالتنشبط التربوي.

  • -العطلة حق ومن واجباتنا اتجاه الأطفال واتجاه المجتمع أن ندافع عن هذا الحق

وتناول المشاركون اتباعا الكلمة  خلال هذا اللقاء المنظم بتعاون مع اتحاد المنظمات المغربية التربوية، عددا من القضايا المرتبطة بحق الأطفال في العطلة والترفيه والمخيمات التربوية باعتبارها حقا وليس امتيازا. كما تطرقوا الى وضعية الطفولة في ظل الوضعية الراهنة الصعبة بسبب جائحة كوفيد 19 التي تعني منها البلاد اسوة ببقية بلدان المعمور.

وقارب المشاركون موضوع الندوة من خلال محورين ريئسين أولهما حق الأطفال في العطلة وآليات الترافع وثانيهما البدائل والمقترحات المطروحة خاصة في ظل الوضع الراهن، مستعرضين السياقات المرتبطة بفيروس كورونا، وتأثيراتها النفسية والتربوية والاجتماعية على فئات الأطفال والتنشيط التربوي للجمعيات وبرامجها.

وتميزت الندوة بمداخلات رؤساء الجمعيات الذين طلبوا بتفادي حرمان الأطفال من الاستفادو من حقهم في العطلة، مع العمل على الاستفادة من لقاءات تربوية جماعية متجددة في إطار تنشيط الأمل بعد تراجع الجائحة وبداية العطلة الرسمية   للمساهمة إلى جانب الأسرة في تجاوز أزمة العطلة ووضعية الحجر الصحي.

ومن جهته أثار الإنتباه الدكتور عبد الرحمان بلمامون المختص في علم الأوبئة خلال الندوة الانتباه الى الانعكاسات السلبية على نمو الأطفال وتوازنهم خلال فترة الحجر الصحي بسسب جائحة كوفيد 19 مشددا على ضرورة الإسراع في البحث عن السبل الكفيلة باخراج الأطفال من هذه الوضعية، عبر اعتماد  مخطط يراعي حاجة الأطفال واليافعين والشباب الى الترفيه والحركة واللعب من خلال اعداد فضاءات ملائمة تحترم الشروط الصحية والتباعد الاجتماعي ومتطلبات النظافة.

واتفق المشاركون عل إصدار بلاغ يتضمن توصيات الندوة ويوجه الرأي العام والجهات المسؤولة على قطاع الطفولة والشباب ومن ضمنها

  • مطالبة  وزارة الشباب والرياضة والثقافة الى اعتماد بدائل تسمح للأطفال والشباب بالترفيه والتنشيط، وفق بروتوكول صحي تساهم فيه كل المؤسسات والقطاعات المعنية بشؤون الأطفال.

  •  من خلال تنظيم مخيمات  يومية بدون سفر وبدون مبيت في مؤسسات الشباب والرياضة وبالمؤسسات التربوية والرياضية ومنها ملاعب القرب .

  •     كما تطالب بالحفاظ على الاعتمادات الخاصة بالطفولة والشباب ومن ضمنها الاعتمادات المخصصة للتخييم في شموليته ضمن القانون المالي التعديلي.

  •  واساسا  تفعيل المقاربة التشاركية بين الوزارة ومكونات اتحاد المنظمات المغربية التربوية جمعيات التربوية في كافة المبادرات الخطوات المتعلقة بالبرامج التي تهم  الطفولة والشباب، ومنها ما يتعلق بالموسم الجاري.

وأشاد السادة الرؤساء المشاركون بمبادرة حركة الطفولة الشعبية  تنظيم هذه الندوة للتداول في موضوع الترفيه والعطلة وحقوق الأطفال والشباب في ظل غياب أية رؤية لدى الوزارة الوصية ولدى الحكومة عموما حول التربية والطفولة والشباب ، وغياب بدائل أتمكن الأطفال والشباب في ظل الحجر الصحي من ضمان عوانهم النفسي ونموهم السليم .

تجدر الإشارة الى أن اتحاد المنظمات المغربية التربوية، يتألف فضل عن حركة الطفولة الشعبية، من الجمعية المغربية لتربية الشبيبة، جمعية الشعلة للتربية والثقافة ، جمعية التربية والتنمية ، جمعية التنمية للطفولة  والشباب ، جمعية المواهب للتربية الاجتماعية ، منظمة طلائع أطفال المغرب ، جمعية التربية والتنمية ، جمعية المنار للتربية والثقافة.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

24 ساعة