أخبار الساعة

... جاري تحميل آخر الاخبار

أخبـار دوليـة

أخبـار وطنية

أخبـار جمعوية

جمعية الامام ورش لحفظة القرآن الكريم ببوشان اقليم الرحامنة تنظم موسم الطلبة من 24 إلى 28 يوليوز 2019


بقلم د:عمر الإيبوركي: 

تحت شعار( ثوابت الأمة المغربية مظهر من مظاهر أصالة وتماسك المجتمع المغربي) تنظم جمعية الامام ورش لحفظة القرآن الكريم ببوشان اقليم الرحامنة موسم الطلبة دورة العالم الجليل سيدي عيسى بن خليفة الرحماني.وذلك من 24 إلى 28 يوليوز 2019. واستمرارا لرسالتها الروحية والثقافية دأبتجمعية الامام ورش لحفظة القرآن الكريم ببوشان على احياء موسم الطلبة للاحتفاء بحفظة القرآن الكريم ،وتأكيد الروابط الروحية والدينية بين الصحراء المغربية والرحامنة،ونقل هذه السنة الحميدة عبر الأجيال لضمان استمراريتها،والحفاظ على هذه الر سالة الروحية من خلال تشجيع الحفظة باعتبار ان المغاربة هم أكثر المجتمعات حفظا لكتاب الله.

تصنف قبيلة الرحامنة  ضمن القبائل المكونة لعرب “معقل”  ذات مميزات ثقافية عربية صرفة على مستوى لهجة التخاطب ،لأن لغتها هي العربية الملقحة ببعض المفردات الأمازيغية،الى جانب اللهجة الحسانية المنتشرة في منطقة واسعة من القبيلة،وخاصة في منطقة (بوشان الرحامنة الغربية)، التي استقرت فيها العشائر الصحراوية الممثلة لقبائل يكوت والركيبات،وتاجكانت،و اولاد ادليم. و تدرارين وسلام لعرب ……وقد شكلت هذه المنطقة بجذورها القرابية استمرار ثقافة القبائل الصحراوية ، إضافة إلى خصائص اجتماعية و ثقافية كالتقاليد و القيم و نمط العيش الرعوي يجعل منها قبيلة معقلية لحقتها بعض التأثيرات الأمازيغية ،وامتزجت داخلها عناصر مركبة تعكس التنقلات التاريخية التي قطعتها القبيلة قبل الاستقرار النهائي. إن طبيعتهم المتميزة بالشجاعة و الكرم تنطبق مع الطابع العربي،و نمط عيشهم يعتمد على التجارة والرعي، و قد لحقتهم  ايضا بعض التأثيرات من الثقافة الأمازيغية.

منذ قرون انتشرت مجموعة من المدارس القرآنية في قبيلة الرحامنة، وتوافد عليها الفقهاء والعلماء خاصة من منطقتي الصحراء و سوس،كما كانت محجا  لطالبي العلم من القبائل  المجاورة وخاصة قبيلتي دكالة والشاوية، ومن بين ما يميز الرحامنة انها من المناطق المغربية التي تتميز بكثرة حفظة القرآن الكريم لما له من قيمة اجتماعية،ونذكر هنا اشهر هذه المدارس: 

-*مدرسة “كدالة” تعتبر ام المدارس تقع شرق بوشان التي شيدها العلامة سيدي محمد بن عبد القادر الكدالي وعياد الكدالي والذي خصهما وتلامذتهم المختار السوسي بترجمة هامة في كتابه “المعسول”.ومن بين الشيوخ بهذه المدرسة: سيدي دليل بن عبد القادر الكدالي، وسيدي عبد المعطي بن الفقيه وسيدي عثمان بن عبد القادر.
-* مدرسة دوار صالح لعبيدات بجماعة ايت الطالب بوشان .
– *المدرسة “الخضراوية” بالجبل الأخضر بأقصى الشمال الشرقي للرحامنة و التي أسسها الفقيه الحاج احمد الخضراوي.
– *مدرسة مركز بوشان.
– *مدرسة الهدى للتعليم العتيق بدوار الفدان العريان بجماعة الجعيدات بقيادة رأس العين بجنوب الرحامنة.
– *  مدرسة ابن خيران بقيادة أولاد أتميم بشمال الرحامنة.
– مدرسة “القائد العيادي العتيقة” بابن جرير. 

لم تكن فعالية حقل العلم و الصلاح بمعزل عن حركية المجال الرحماني الاجتماعية والثقافية، في مختلف مراحله و تحولاته ، فالرحامنة كانت أرض العلماء و الصلحاء، فالـ”العمران الديني و العلمي القدسي” يحتل مكانة أساسية في المجال الرحماني، متميزا بحضوره وتنوعه، فلا يكاد يخلو موضع من فضاء الرحامنة من مدرسة قرآنية عليمة أو مسجد أو ضريح لولي من الأولياء.

و يوجد بالرحامنة ما لا يعد من الأضرحة لأولياء صالحين و علماء تتفاوت درجة إشعاعهم المحلي أو الإقليمي  أو الوطني، فلم يكن ذلك غريبا عن مجال عرف تاريخيا بالعلم و الصلاح و الولاية، يحج إليه الراغبون في طلب العلم،  و تحقيق الوصل و بلوغ مراتب الصلاح. 
من المؤكد أن جوانب مهمة من تاريخ العلم و الصلاح بالمنطقة ما زال مغمورا، وهناك فراغ شديد في الترجمة و التوثيق والتعريف بالعلماء و الصلحاء الذين عرفتهم الرحامنة عامة، ومنطقة بوشان خاصة. و عليه فقد سعت الجمعية المنظمة  لموسم الطلبة منذ نشأتها على  تقييد و تأريخ سيرة بعضهم ،من الذين فاقت شهرتهم الأطباق، اعتبارا لما حازوه من معارف، و ما أسسوا له من قيم و مبادئ.



إقرأ أيضا

أخبـار الرياضة

فــضاء المــرأة

ديـن ودنــيا

علـوم وتـكنولـوجيا