أخبار الساعة

... جاري تحميل آخر الاخبار

أخبـار دوليـة

أخبـار وطنية

أخبـار جمعوية

ساكنة حي الشعيبات ابن جرير تشتكي من الظلام الدامس



تشتكي ساكنة حي الشعيبات مدينة ابن جرير من الظلام السائد بفعل غياب مقاربة واضحة قصد احتواء المشكل وتوفير الإنارة العمومية و إصلاح المصابيح المتلفة.. حيث يظل حي الشعيبات غارق في الظلام ، وهو ما يطرح صعوبات في وجه المارة من أطفال، نساء وعجزة ومستعملي الطريق من أصحاب السيارات والدراجات النارية.

وفي ذات الصدد يبرز أحد القاطنين بحي الشعيبات قولاً " على بعد أمتار من مدينة المستقبل، المدينة الخضراء، المدينة الذكية، سموها ما شئتم ... هناك مدينة ابن جرير التي لم و لن يصلها نصيبها من الذكاء و من أين يجد الذكاء طريقه إلى أحيائها التي لم يستطع حتى التيار الكهربائي من الوصول إليها ؟! فحي الشعيبات بكبره و شساعته و عدد منازله يشتغل بمولد واحد ضعيف الصبيب، حي الشعيبات تصل قوة التيار الكهربائي به وقت الذروة إلى أقل من 180 فولط و هذا يعني عدم اشتغال بعص الأجهزة الكهربائية مثل آلات التصبين و الثلاجات و المشواة الكهربائية ... الأمر لم يتوقف عند نقصان قوة التيار بل وصل إلى الانقطاع في عز شهر رمضان المبارك و عز الحر الذي تعرفه المنطقة هذه الأيام. المسؤولون و المكتب الإقليمي للكهرباء و كعادتهم يلجؤون للغة السأسأة و التسويف بل بعضهم يقطع خط الاتصال الهاتفي بمجرد أن تذكر له أن الشعيبات بدون كهرباء لساعات و ساعات طوال. غضب عارم للساكنة التي كانت عازمة على التوجه هذا اليوم نحو عمالة الإقليم لولا تدخل السيدة القائدة التي أعطت بدورها بعض الوعود، هذه الوعود إن لم تتحقق في ظرف أقل من أسبوع فموعدنا الإثنين المقبل أمام العمالة..."


إقرأ أيضا

أخبـار الرياضة

فــضاء المــرأة

ديـن ودنــيا

علـوم وتـكنولـوجيا