أخبار الساعة

... جاري تحميل آخر الاخبار

أخبـار دوليـة

أخبـار وطنية

أخبـار جمعوية

حكيم بنشماس رئيس مجلس المستشارين و عزيز بن عزوز عن فريق الاصالة والمعاصرة في لقاء خاص مع الصحافة الإلكترونية بالرحامنة


استراتيجية جديدة في العمل وهوية جديدة في التعامل مع القضايا الراهنة هكذا قال عنها حكيم بنشماس رئيس مجلس المستشارين في لقاء اليوم 21 يناير 2019 مع الصحافة الإلكترونية بالرحامنة،في إطار نوع من الانفتاح على الإعلام كوسيط حقيقي في التعريف والتسويق لقضايا تهم وتهتم بالمواطن من مثل الملتقى الجهوي للعدالة الاجتماعية، وملتقى المصالحة الوطنية، ثم الملتقى البرلماني للجهات في نوع من اللامركزية الجديدة في الأداء البرلماني، إلى جانب المهام الكلاسيكية للمجلس، التشريع، تقسيم العمل الحكومي،تقييم السياسات العمومية وغيرها، مضيفا في ذات الوقت رئيس مجلس المستشارين على أن هناك نقائص في الأداء نتيجة التراكمات والبعد عن الاهتمام بالقضايا التي تهم المواطن،   والتي يتم الالتفاف والالتفات لها  اليوم بقضايا هي في صلب الاهتمام وسلم الأولويات من مثل النسخة الرابعة للملتقى الجهوي للعدالة الاجتماعية يوم 20 فبراير 2019.


بنفس الموضوعية في الانفتاح على الإعلام صرح عزيز بن عزوز  بقوله "ضميري مرتاح وقلق على وضع بلادي " بسبب الاختلالات في الأوضاع الاجتماعية، التي تحتاج حسب رأيه إلى سنوات لتدارك هذه الاختلالات "المديونية، محدودية النموذج الاقتصادي، العجز في الميزانية. ..،مشددا على أن قوى الإصلاح ينبغي أن تكون جاهزة في 2021 موعد الانتخابات، وإلى ذلك الحين عليها تصحيح المسار في التواصل والعلاقة مع المواطن. 


أما على مستوى الأداء الحزبي بالرحامنة، اعتبر بن عزوز أن المنطقة كمنطلق للحزب هي ليست بمنأى عن التصدعات التي عرفها الحزب وطنيا "تغيير الأمين العام، استقالة إلياس العمري "كلها في رأيه عوامل أربكت العمل الحزبي بكل هياكله وتراتبيته ،معترفا بالتقصير في فاعلية الحزب بالرحامنة، ومشددا على أن كل من يثبت في حقه التخاذل عليه أن ينسحب في هدوء، لكنه ختم كلمته "ضميري مرتاح والأمل كبير "بعدما تعافى الحزب من شنانه وبات على قناعة بضرورة العودة للانخراط في القضايا التي تهم المواطن.

إقرأ أيضا

أخبـار الرياضة

فــضاء المــرأة

ديـن ودنــيا

علـوم وتـكنولـوجيا