أخبار الساعة

... جاري تحميل آخر الاخبار

أخبـار دوليـة

أخبـار وطنية

أخبـار جمعوية

فعاليات جمعوية تراسل السلطة المحلية حول مشروع تأسيس جمعية الرحامنة الشمالية للخدمات الإجتماعية .



وجهت مجموعة من الفعاليات الجمعوية بالرحامنة الشمالية مراسلة لممثلي السلطة المحلية و الإقليمية و على رأسهم السيد عامل الإقليم. و تمحورت هذه المراسلة حول مشروع تأسيس جمعية الرحامنة الشمالية للخدمات الإجتماعية و ما شابه من خروقات و محاولات للتحكم في مخرجات جمعها العام من طرف بعض رؤساء الجماعات المحلية بالرحامنة الشمالية حسب ما جاء في هذه المراسلة. و في ما يلي نصها الكامل.

وهذا نص المراسلة

الموضوع: إحاطة بخصوص الجمع العام التأسيسي لجمعية الخدمات الإجتماعية بالرحامنة الشمالية. 10 نونبر 2018

سلام تام بوجود مولانا الإمام دام له النصر و التمكين؛
أما بعد؛ يشرفنا سيدي نحن الموقيعن أسفله أن نراسلكم قصد موافاتكم بتوضيحات حول مخرجات الجمع العام التأسيسي الذي عقدته اللجنة التحضيرية المكونة من رؤساء المجالس المنتخبة بالرحامنة الشمالية، و ذلك صبيحة يوم السبت 10 نونبر 2018 بدار الطالبة صخور الرحامنة. فبعدما علمنا بخبر عقد هذا الجمع حضرنا في الوقت المحدد له و وضعنا توقيعاتنا على ورقة الحضور ، ليفتح بعد ذلك نقاش مع بعض أعضاء اللجنة الذين بدت عليهم علامات الغضب و التضايق من حضورنا إذ كانوا على عزم تام بتأسيس هذه الجمعية، التي ستعهد لها مهمة تسيير قطاع حيوي، بطريقة منافية للأعراف و القوانين المنظمة لهذا المجال.

و بعدما تبين لذات اللجنة أن ما خططت له قد أصبح بعيد المنال، و أن غالبية الحضور المشكل للجمع العام بات يطالب بضرورة إرجاء هذا التأسيس لموعد ٱخر على أساس أن يتم إشراك كل الفاعلين الميدانيين في الإعداد له عبر تطعيم اللجنة التحضيرية بممثلين للمجتمع المدني. و هو ما تم الإتفاق عليه من طرف غالبية الحضور بعد نقاش حاد عقب تعنت بعض رؤساء الجماعات و إنسحاب ٱخرين، و بما أن الجمع العام سيد نفسه، و تطبيقا لمبدأ الديمقراطية، و إلتزاما بالقانون المنظم لتأسيس الجمعيات، فإن ما قررته أغلبية الجمع أصبح ملزما لك الأطراف.

و عليه فإننا نود التأكيد لسيادتكم على موقفنا القاضي بضرورة إحترام القانون، و رفضنا لأي مناورة يراد من خلالها الإلتفاف على ما إتفق عليه، و حرصنا الشديد على صون إستقلالية العمل الجمعوي ،خدمة للصالح العام للمنطقة. و بذلك نناشدكم سيدي قصد التدخل للسهر على تطبيق القانون و إحترامه.

و تقبلوا منا سيدي فائق عبارات الإحترام و التقدير.



إقرأ أيضا

أخبـار الرياضة

فــضاء المــرأة

ديـن ودنــيا

علـوم وتـكنولـوجيا