أخبار الساعة

... جاري تحميل آخر الاخبار

أخبـار دوليـة

أخبـار وطنية

أخبـار جمعوية

صخور الرحامنة : عيد المعلم بعيون وردية




غالبا نهدي وردا لزوجاتنا نتودد لهن عشقا ، نهدي وردا للاماهتنا نتودد حنانا ، نهدي وردا لمريض نتودد شفاء، لكن التفرد الذي صنعته جمعية قدماء تلاميذ مركزية صخور الرحامنة لما طوروا الفكرة و جعلوا الورد للمعلم و المعلمة يتوددون احتفالا بهيجا بالمدرسة المركزية صخور الرحامنة ، في اطار انفتاح مؤسسات التعليم على العالم الخارجي ، اولا يذكرونهم في مناسبة كانت نسيا منسيا، أحيوها اليوم في احتفال اختلطت فيه كل الشرائح ، تكريم اعتراف فريد من نوعه لما اجتمع التلاميذ و الاساتذة و جمعيات تشتغل في المحيط في قلب ذات المدرسة ، انه اليوم العالمي للمعلم الذي يصادف الخامس من أكتوبر من كل سنة ، اهديت لهم ورودا مختلفا ألوانه ، يعبرون بكل لون رسالة واضحة المعالم ، ان القساوة منهم حنان و ان الود منهم شفاء و ان المثابرة و الاجتهاد سبيل لرقي الامم، تكريم رمزي بعيون وردية، جعل العلاقة بين المدرسة و المجتمع مدني تنفتح اكثر و روح معنويا الفريق ترتفع و يزيد العطاء اكثر بالجودة المتاحة، فأنشدت على ذكراهم اناشيد تربوية و لوحات فنية بعفوية كبيرة من التلاميذ جعلوا الاحتفال اكثر تأثير و جاذبية ، دمعت اعين المكرمين ، كون هذه المبادرة ببساطتها مؤثرة، رفعت معنويات الرسل بالكفايات، و عبروا بالمكبر الصوتي نساء و رجال التعليم انهم مستمرون رغم المعيقات مستمرون رغم الإكراهات ، مستمرون رغم ضعف الإمكانيات رسالتهم ابلغ من المعانات، و حبهم للوطن أسمى رسالة ليستمر قويا عبر الجغرافيا و الزمان .

متابعة عدنان ملوك

إقرأ أيضا

أخبـار الرياضة

فــضاء المــرأة

ديـن ودنــيا

علـوم وتـكنولـوجيا