أخبار الساعة

... جاري تحميل آخر الاخبار

أخبـار دوليـة

أخبـار وطنية

أخبـار جمعوية

إنهيار سقف أحد المنازل بحي المسيرة بمركز صخور الرحامنة



ساعة نيوز -- عثمان احريكن 

شهد حي المسيرة بمركز صخور الرحامنة ،في الساعات الأولى من صبيحة يوم الثلاثاء الماضي، إنهيار سقف أحد المنازل خلف خسائر مادية و هلع في نفوس سكان المنزل وجيرانهم. و للطف الأقدار لم يخلف هذا الحادث أي إصابات أو خسائر بشرية.

و في إتصال لنا بأحد أفراد العائلة المتضررة، أكد لنا بأن المنزل المنهار قد سبق و زارته اللجنة التقنية المشرفة على برنامج دعم المنازل الٱيلة للسقوط منذ ما يقارب الثلاث سنوات، حيث خلصت ذات اللجنة إلى وجوب تصنيفه ضمن لائحة المنازل الواجب هدمها و دعم ساكنيها في عملية إعادة البناء في إطار الشطر الثاني من هذا البرنامج الوطني و الذي إستفادت منه المنطقة على غرار باقي ربوع المملكة. غير أن هذه العائلة لم تستفد من هذا الدعم علما أن كل الشروط المطلوبة و المستوجبة لإستفادتها متوفرة، بل الأغرب من ذلك - حسب ذات المصدر- إستفادت حالات تقل أولوية و في غالبيتها لا تتوفر على شروط الإستفادة.

إن هذا الحادث الخطير يدفعنا اليوم لمسائلة القائمين على تدبير هذا البرنامج. حيث تعالت العديد من الأصوات بصخور الرحامنة، منها من ندد بسوء التدبير و منها من إتهم بإعتماد المحسوبية و الزبونية في عملية إنتقاء الأسر المستفيدة و تسريع إستفادتها، و توظيف هذا البرنامج لخدمة الأجندات السياسية و تصفية الحسابات الإنتخابوية و بعبارة أوضح " هذا ديالنا عطيه، هذا ضدنا خليه". إن ما تتخبط فيه هذه الشريحة من معاناة تزداد قساوة بحلول كل فصل شتاء، ليحتم على كل المتدخلين و المشرفين على هذا البرنامج التحلي بروح المسئولية، و التجرد و الإبتعاد عن كل الخلفيات الضيقة. يجب على كل المسئولين و على رأسهم السلطة المحلية، السهر على ضمان إستفادة من هم الأجدر و في الٱجال المعقولة حتى لا تتكرر مثل هاته الحوادث التي إن دلت على شيء إنما تدل على وجود إختلالات حقيقة و عميقة بهذا الملف.

إقرأ أيضا

أخبـار الرياضة

فــضاء المــرأة

ديـن ودنــيا

علـوم وتـكنولـوجيا